المدونة الإلكترونية

ابحث عما يُسعدك

يجب أن يكون هناك هدف لحياتك أكبر من العمل وما إلى ذلك كي تستطيع الاستمرار، على سبيل المثال إن كنت تُحب السفر

ابحث عما يُسعدك

يجب أن يكون هناك هدف لحياتك أكبر من العمل وما إلى ذلك كي تستطيع الاستمرار، على سبيل المثال إن كنت تُحب السفر فلما لا تخصص أجازاتك السنوية للسفر إلى أماكن جديدة،

بهذه الطريقة ستظل باقي أشهر السنة في حماس شديد وترقب لموعد السفر، لو كنت تُحب الموسيقى لما لا تتعلم العزف؟

ابحث عما يجعلك سعيداً ولا تتردد في السعي وراءه، فالغرض من حياتنا هو السعادة! ضع أهداف لحياتك الحياة بلا هدف مملة ولا معنى لها،

ما الهدف من الذهاب للعمل كل صباح إن لم يكن يقودك نحو هدف أكبر، يجب أن تُدرك أن العمل في حد ذاته لا يُمكن أن يكون هدفك الأسمى والأكبر في الحياة،

ابحث عما يُسعدك

بل يجب أن يكون هناك شيء آخر يدفعك للسعى والموصلة،

على سبيل المثال هل تطمح لإنشاء مشروعك الخاص؟ اعمل بجد إذاً للحصول على المال والخبرة اللازمة.

حافظ على صحتك كل ما سبق لن يكون له أي معنى لو لم تتمكن من الحفاظ على صحتك وتجنب الأمراض التي باستطاعتك تجنبها،

نم جيداً ولا تُرهق نفسك في العمل أكثر من اللازم،

مارس الرياضة وتناول طعام صحي. احتفل بأبسط الأشياء فلا تترك أي مناسبة مهما بدت بسيطة دون أن تحتفل بها، هذه الأمور هي ما تُضفي بعض المرح على حياتك،

احتفل بالانتهاء من المشروع الذي كُلفت به في العمل،

احتفل بتعليم طفلك قيادة الدراجة أو حصوله على درجة جيدة في مواده الدراسية، الاحتفال هنا لا يعني تنظيم حفل كبير ودعوة أصدقائك وعائلتك، يكفي أن تخرج لمكان جديد مع عائلتك مثلاً،

أو تُسافر في عطلة نهاية الأسبوع لمكان خارج المدينة.

ابحث عما يُسعدك

طرق إسعاد النفس

 

ابحث عما يُسعدك

ابحث عما يُسعدك

 

الابتسام 

 

على عكس ما يعتقد معظم الناس بأنّ السعادة تنبع من الداخل إلى الخارج، وتنتقل من العقل إلى السلوكيات، فإنّ السعادة ممكن أن تعكس طريقها وتنتقل من الخارج إلى الداخل؛ والابتسام من خير الأمثلة على ذلك؛ حيث ينشّط الابتسام بشكل متعمد المواد الكيميائية المسؤولة عن السعادة.

التفكير بالأمور الممتعة

الصغيرة إنّ التفكير بالأمور الصغيرة الممتعة مثل: وجود أصدقاء، والانتهاء من العمل، وغيرها لأكثر من خمس ثواني يُساعد على جعل السعادة تتغلغل في الشخص، وترتفع نسبتها لديه.

 

التخلص من المشاعر والأفكار السلبية

 

يستطيع الشخص السيطرة على أفكاره ومشاعره السلبية عن طريق القيام ببعض الأمور مثل: اليوغا، وممارسة التأمل، والاسترخاء، والتنفس الإيقاعي، ومن المهم تحديد ماهية الأفكار السلبية لمعرفة الطرق المناسبة للتخلص منها.

 

تعزيز الصداقات

 

أثبتت دراسة علمية أسترالية أنّ الأشخاص الذين يمتلكون مجموعة مترابطة من الأصدقاء يعيشون عمر أطول من أولئك الذين لا يمتلكون أصدقاء، ويعتقد العلماء أنّ افتقاد المجتمع في الوقت الحاضر للروابط الاجتماعية القوية هي السبب وراء حالات الاكتئاب المنتشرة حالياً.[٢]

استخدام الصور

يُمكن أن يُساعد تأمل صور معينة مثل صور الطبيعة المختلفة كالجبال والأشجار والسماء وغيرها على التأثير على اللاوعي مما يولد السعادة، لذلك من المفيد اختيار صور محددة تُساعد الشخص على زيادة نسبة سعادته وتخزينها في الذاكرة أو في مكان يمكن الوصول إليه بسهولة لاستخدامها في وقت الحاجة.[

ابحث عما يُسعدك

الامتنان

 

يُعدّ الشعور بالامتنان طريقة فعالة لإسعاد النفس؛ ويعود ذلك إلى أن الجزء المسؤول عن مشاعر الامتنان في المخ ينفصل عن الجزء المسؤول عن القلق، وفي حال استخدام أحد الجزئين فإنّ الآخر يتوقف عن العمل تلقائياً، لذلك من الجيد التفكير ببعض الأمور التي تُثير مشاعر الامتنان للتخلص من الشعور بالقلق

ابحث عما يُسعدك


لأضـــــافة المواضيــــع 

اتصل بنا

ابحث عما يُسعدك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى